المشكلة الأساسية لكل طالب !!!

اذهب الى الأسفل

المشكلة الأساسية لكل طالب !!!

مُساهمة  سامي القطو في الأربعاء مايو 05, 2010 12:21 pm

[b][i][u]
لكل طالب ظروف خاصة به قد تؤثر عليه وهذه الظروف محصورة بين عدة عوامل الا وهي أما الظروف العائلية أو المادية أو النفسية
أو العاطفية وهي أكثر مشاكل طلاب هذا العصر حيث تأتي فتاة من بائعات الهوا اذا صح التعبير تلعب بمشاعر طالب من هؤلاء الطلاب ببعض الكلمات التي تتألق بها الفتاة وتتغنج بها اذا صح التعبير ويأتي الطالب في اليوم التالي الى الشعبة وهو لا يعي شيئا مما يقول
ولا يشغل فكره الا الموعد وماذا سيلبس ومن اين سيأكل وأين سيذهب ويحلم كثيرا في غضون ثواني ثم يستفيق من كابوسه ويقول من
أين لي أن اتي بالنقود المطلوبة وأنا طالب لا حوال لي ولا قوة؟؟ ويبدأ يفكر ويشغل دماغه المملوء بالهوس وينسى إن كان لديه درس أو إن كان لدية استاذ بالاساس ليجد
حجة ما ليقول لأبيه اعطني النقود لكي أفعل كذا من أجل دراستي ويأتي الأب منهك من العمل ويقول خذ يا بني هذه النقود ويأخذها الابن ويذهب الى بائعة الهوى ليشتري منها بعض الكلمات الرخيصة والساقطة وتأتي الفتاة ببعض الكلمات احبك واموت فيك ولن استغني عنك
ويصرف عليها من وحدات للجوال ومن ذهاب الى مطعم وينسى الدنيا معها ويذهب ويجيء ويتسنى له الوقت وفي نهاية المطاف
نرى الأمور السلبية التالية يأتي وقت الامتحان ولم يدرس شيئا ويقول يا ليتني ويا ليتني ثم أين الصدمة الكبرى عندما يمشي في الشارع
ويرى الفتاة نفسها تبيع الهوى لشاب غيره ويصيح وويتضارب مع هذا الشباب ويدعي عليه هذا الشاب ويسجنه ويخرب بيت أهله ويجلب وجع الرأس لابيه ولأمه وينتهي به الأمر في أحد السجون ووإن لم يسجن يكون قد خسر مستقبله والفتاة بائعة الهوى ويكون قد أكسب أهله وجع الرأس ولا يؤثر على تلك الفتاة وأقول انا لكم يا اصحابي الفتاة التي تتحدث معك تتحدث مع غيرك وأنت لا تزال في فترة مراهقة
ولا تنسل وراء هوى النفس ولا شيطان واعوذ بالله من الشيطان والتفت إلى ما هو أهم ولا يوجد فتاة على وجه الأرض في هذا العمر
تترجى منها حباً لك أو اخلاصاً منها لأن الفتاة صغيرة العقل ولا يهمها الا نفسها وفي هذا العمر بالذات تحاول كل فتاة صغيرة العمر

أن تثبت نفسها ولكن للأسف بطريقة خاطئة وبعيدة عن العادات والتقاليد وعن الشرع والدين فأعرف ما تفعل وكن مسئولا عن تصرفاتك
ولا تقل يا ليتني مثل فلان من الناس انا اقول لك كلمتين فكر فيها (كنّ نفسك) وأبدع بنفسك واجعل الناس تتمنى ان تصبح مثلك لا
ان تتمنى انت ان تصبح مثل الناس وفي نهاية المقال اتمنى أن تكونوا قد استفدتم منها
والآن لكل من يقرأها فليجلب كأسا من الماء ويشرب ولا تنصدم لأن هذه النهاية حزينة ولكن هذا هو الواقع ولا تتخيل نفسك في فيلم
رومنسي تتمنى النهاية السعيدة والشيقة والسلام مسك الختام
avatar
سامي القطو
مدير
مدير

عدد المساهمات : 33
علامات الموقع : 96
تاريخ التسجيل : 27/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى